جراحة الفم

تستخدم جراحة الفم في مستشفى 

Dentaworld

للأسنان لعلاج الحالات التي تؤثر على الفم والفك، حيث يقوم بها جراحون مؤهلون ومتخصصون في جراحة الفم ممن لديهم المؤهلات العالية  في مجال طب الأسنان

نقدم المشورة والنصائح فيما يتعلق بالتخطيط العلاجي الجراحي للمرضى من جميع الأعمار، كما نقدم خيارات مختلفة متعلقة بأساليب التخدير

نركز في ممارستنا على توفير أعلى مستوى من الجودة والعلاج في بيئة متعاونة ومتخصصة بتقديم الرعاية المثلى لمرضانا

 

إجراءات جراحة الفم الشائعة 

  خلع الأسنان: قد تحتاج إلى خلع أسنانك لسبب ما ، مثل وجود ازدحام أو انحراف، إلا أن السبب الأكثر شيوعاً لخلع الأسنان هو إذا كانت مصابة بالتسوس أو مكسورة ولا يمكن ترميمها 

   خلع أضراس العقل: يتم خلع أضراس العقل في العادة نظراً لأن العديد من الناس لا يملكون فكين كبيرين بما يكفي لاستيعاب مجموعة كاملة من 32 سناً. وغالباً ما يكون هو السن الأخير ويتسبب في آلام والتهاب. من الممكن أيضاً أن تتأثر أسنان أخرى ويمكن أن ينمو الخراج حولها، الأمر الذي يتطلب خلعها

 علاج لب الأسنان الجراحي: عادة ما يتم إجراء علاج لب الأسنان والوصول إلى الجذور من خلال السن  ، لكن قد يكون هناك أوقات لا يستطيع طبيب الأسنان خلالها الوصول إلى الالتهاب عبر الأسنان، ما يتطلب ذلك علاج المنطقة جراحياً من خلال المرور عبر اللثة

   الإجراءات الجراحية لعلاج تقويم الأسنان: يحتاج طبيب تقويم الأسنان أحياناً إلى مساعدة جراح الفم، لكشف الأسنان المتضررة أو قلعها، وذلك لخلق مساحة عندما يكون هناك ازدحام فيما بينها

 الإجراءات الجراحية للاستعاضات السنية 
يصعب تركيب الاستعاضات السنية بشكل مريح في كثير من الأحيان إن كان هناك عدم انتظام في الفك. للمساعدة في تركيب أطقم الأسنان بشكل أكثر راحة، يمكن لجراح الفم تصحيح الاعوجاج من خلال إجراء جراحة بسيطة  لإعادة تشكيل عظم الفك 

   زرع الأسنان: يمثل زرع الأسنان أحد بدائل جذر الأسنان الموضوع في عظم الفك، و تعلق الأسنان الاصطناعية على الجذر البديل. ويمكن لزراعة الأسنان أن تكون خياراً لاستبدال سن واحدة أو عدة أسنان أو حتى جميع الأسنان 

   زراعة العظام: إذا لم يكن هناك ما يكفي من العظام لوضع الغرسات عليها، يمكن زيادة عظم الفك مع مجموعة متنوعة من التقنيات، والتي قد تشمل استخدام عظام صناعية ، أو زراعة العظام من منطقة إلى أخرى في الفم. وفي بعض الأحيان يمكن رفع الجيوب الأنفية إلى أعلى لتوفير مساحة أكبر للزرع في الفك العلوي

    نمو الفك غير المتكافئ: إذا لم ينمو الفك العلوي أو السفلي بشكل صحيح، قد يؤدي إلى ظهور وجه غير متماثل، ويمكن أن يسبب صعوبة في تناول الطعام أو التنفس أو الكلام أو البلع. وفي الحالات القصوى، يمكن لجراح الفم وضع هيكل للفك أكثر توازناً وأداءً

  التهابات الوجه: قد يتطلب الالتهاب في الوجه أو الرقبة أو الفكين، استخراج الصديد من المنطقة  المصابة، ومن ثم علاج السن المعني

    اضطرابات أنسجة الفم: يمكن أن تظهر تقرحات أو بقع بيضاء أو علامات أخرى على الخد واللسان واللثة، والتي قد تكون أوراماً حميدة ونادراً ما تكون سرطانية. يجب على جراح الفم فحص المنطقة، و يتضمن هذا في بعض الأحيان أخذ عينة صغيرة من الأنسجة، وإرسالها إلى مختبر الأمراض لتأكيد التشخيص

  ألام الوجه المزمنة: يمكن أن يحدث هذا لأسباب متنوعة، بما في ذلك الاضطرابات التي تؤثر على كيفية عمل الأعصاب في الوجه. والسبب الأكثر شيوعاً  لهذه الآلام تكون ناتجة عن طحن الأسنان الغير متناسق. يعالج جراح الفم هذه المشكلة بمجموعة من الأدوية والعلاج الطبيعي والأجهزة التي يتم ارتداءها عادةً لمنع عادة الطحن 

   التخدير عن طريق الوريد: يتبع الطبيب هذا الإجراء إذا كان المريض قلقاً، أو إذا كانت الجراحة متقدمة جداً، و تحت التخدير الموضعي  لكي يتحملها المريض، ومن ثم يمكن إعطاء المريض التخدير عبر الوريد، مما يساعد على استرخاء المريض خلال العملية العلاجية

   حصى الغدة اللعابية: بنفس الطريقة التي قد يصاب فيها المرضى على حصى المرارة أو حصى الكلى، قد تحدث حصى الغدة اللعابية أيضاً، مما يسبب انسداد الغدة والألم عند بلع اللعاب. إذا لم يتم التخلص من الحصوة تلقائياً، قد يتطلب إزالتها عن طريق الجراحة